منتديات كلية الشريعة والقانون فاس

ملتقى طلاب كلية الشريعة والقانون التابعة لجامعة القرويين ؛ مكان لنشر الدروس والرد على الإستفسارات وغير ذلك
 
الرئيسيةالتسجيلس .و .جدخول
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته المرجو تأكيد تسجيلكم عبر رسالة ترسل تلقائيا إلى بريدكم الإلكتروني  ؛ 
مرحبا بجميع الطلاب في منتديات كلية الشريعة فاس  نتمنى أن تلقى إعجابكم 
أن تحصل الإفادة المرجوة
تعتذر للجميع في حالة ظهور إعلانات غير لائقة فهي خارج إرادتنا
              يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الالكتروني   chariaa.1talk@yahoo.com
هام جدا لكل الأعضاء
 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
شكرا لك على هذه الرغبة في التسجيل 

نحن ننصح بشدة اعتماد الأسماء الحقيقية وباللغة العربية 
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
سجل إعجابك بمنتدانا
المواضيع الأخيرة
» مناهج البحث
2015-12-23, 13:18 من طرف سيمو فاسي

» طلب مساعدة
2015-07-11, 07:17 من طرف ابوالياس

» طلب المساعدة
2015-01-25, 12:49 من طرف لحسن مكناسي

» استفسار بخصوص التسجيل
2015-01-25, 12:35 من طرف لحسن مكناسي

» طلب مساعدة
2014-11-16, 07:31 من طرف محمد زوهري

» طلب مساعدة
2014-05-17, 07:52 من طرف سيمو فاسي

» طلب مساعدة
2013-12-21, 07:24 من طرف سيمو فاسي

» طلب مساعدة
2013-12-21, 07:17 من طرف سيمو فاسي

» مقاطعة امتحانات الماستر
2013-11-18, 00:24 من طرف جمال سويسي

المواضيع الأكثر نشاطاً
♥♥سجل حضورك اليومي معنا♥♥☼بحكــــ //تحبها//ــــمة☼♥♥
محاضرات في أصول الفقه
طرائف الأساتذة....؟؟؟؟
مسار حجاب... قصة مطولة من 12 جزء
إلى من يرغب في الاشراف
جديد... بخصوص نقط الإمتحانات
الحب في الكلية
لنتعرف جميعا على القراء المغاربة
مدخل لدراسة علم الحديث د إدريس الخرشافي
الحملة المغربية لتوعية الناس بخطورة الخروج على الحكام على الفيسبوك
طلب المساعدة
2015-01-25, 12:49 من طرف لحسن مكناسي
بسم الله الرحمن …

تعاليق: 0
مقاطعة امتحانات الماستر
2013-11-18, 00:24 من طرف جمال سويسي
شهدت يوم السبت 16 …

تعاليق: 0
فديوهات

راسل إدارة المنتدى
يرجى إرفاق الرسالة بالإيميل الشخصي
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
شهيد خليل - 386
 
بنت الشريعة - 357
 
abo 3obayda - 206
 
سفيان رزاني - 182
 
ikram - 176
 
bassamil - 157
 
chafik oulidi - 146
 
سعيد عطاط - 99
 
عبد الله الدهيمي - 74
 
إدارة المنتدى - 74
 
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 0 عُضو متصل حالياً 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 0 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 94 بتاريخ 2010-12-08, 23:52

شاطر | 
 

 رهان تقوية الجبهة الداخلية د.بوشعيب أوعبي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شهيد خليل

avatar

عدد المساهمات : 386
السٌّمعَة : 7
تاريخ التسجيل : 19/01/2010
العمر : 32

مُساهمةموضوع: رهان تقوية الجبهة الداخلية د.بوشعيب أوعبي   2010-12-16, 10:45



كشفت أحداث العيون مؤخرا عن مغرب قوي ومتماسك في إيمانه بقضاياه الوطنية، وعن مغاربة أشاوس تلقائيون في التضحية ذودا عن ثوابتهم المقدسة ، وهو ما انبهر له الرأي العام الدولي بعد المسيرة ثلاثية الملايين والحركات الاحتجاجية الشعبية الواسعة بمختلف أقاليم المملكة ، مخلفا في نفس الوقت استياء وحنقا لدى الأعداء الألداء، ظنا منهم أن بالرغم من فتوة ديموقراطيتنا وفتوة مسيرتنا التنموية يمكن لبلبلتهم وشغبهم زعزعة إيمان بعض شرائح مجتمعنا المتضررة واسترضاء بعض فرق اليسار المغربي المحسوبين على رؤوس الأصابع الخارجين على الإجماع الوطني.
لقد تبين أن عفوية انخراط المغاربة في الدفاع عن مقدساتهم الوطنية و عدالة قضاياهم تفصح في حقيقة الأمر عن عمق طيبوبة الشعب المغربي، وصدق مشاعره الوطنية العميقة، وإيمانه هذا برز بشكل واضح في حراكه الاجتماعي المليوني بالداخل والخارج، وإعلانه عن تجنده وتأهبه لمواصلة النضال من أجل إقناع الرأي العام بصواب مواقفه وعدالة قضاياه والتصعيد في دحض وتفنيد أطروحة خصومه.
لقد أضحى ضروريا وملحا لدى الرأي العام الوطني جمع شتات الجبهة المجتمعية الداخلية: الحزبية منها والنقابية وجمعيات المجتمع المدني والعمل على تقوية لحمتها وصهر أواصر الرباط السياسي المقدس فيما بين الجميع، شقا لطريق التحدي في بناء مغرب العقد السادس وراء جلالة الملك محمد السادس رمز الوحدة الوطنية، حيث أن جلالته انتفض منذ توليه الحكم على ماضي البلاد في العديد من المجالات الحيوية، وجاء مرسخا لقيم جديدة تروم الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي، كالمفهوم الجديد للسلطة والمصالحة الوطنية وسياسة القرب وإنماء المغرب غير النافع ونشر قيم التضامن والتكافل الاجتماعي، وهي قيم تشق فعلا طريقها بصعوبة على أرض الواقع المغربي المتردي، بمساعدة الحكومات المتعاقبة، وخاصة حكومة الأستاذ عباس الفاسي التي تحقق منجزات تنموية هامة وغير مسبوقة على مختلف المستويات الاجتماعية والاقتصادية رغم ظرفية الأزمة العالمية الصعبة.
لا يحول الجهد التنموي الإيجابي أعلاه من الإشارة إلى نقط داكنة على مستوى المشهد السياسي الفتي، حيث أن عاهل البلاد تعهده في أكثر من مناسبة بتطهير المشهد السياسي وتنقية ما به من شوائب وفيروسات وافدة، تحفيزا على تعاطي المغاربة وخاصة الشباب منهم للعمل السياسي تدبيرا للشأن العام المحلي والوطني، وهو ما تأسف له الجميع ملكا وحكومة وشعبا، حيث تعذر إقرار ديموقراطية انتخابية حقيقية ونزيهة، وخاصة بعد بروز كائنات سياسية جديدة مسندة ومدعومة من الإدارة ومقربة منها، اقتحمت فضاء السياسة والانتخابات وتربعت بقدرة قادر على صدارتها، مما أفقد الشأن السياسي عذريته ومصداقيته، مما ترتبت عنه بالتالي خصومات ومعارك كبرى فيما بين القوى السياسية، وتكونت معه قناعة لدى المغاربة بأن الصناديق الانتخابية لم تعد كافية بمفردها في إفراز نخبة حقيقية ديموقراطية تمثل شرائح المجتمع المغربي وهو ما أبعدهم عن المشاركة السياسية وأحدث هوة كبرى فيما بين القوى السياسية الحقيقية والمصطنعة من الصعب التقريب فيما بينها واصطفافها جميعا على قدم المساواة في صف واحد لتمثيل الجبهة الداخلية.
لقد أصبح من الضروري معاملة كافة المغاربة على قدم المساواة ومصارحتهم بحقيقة الأمور، حيث أن عهد التمييز فيما بينهم هو زمن ولى انتهى، حيث من الصعب أن تتم تعبئة جميع المغاربة للانخراط في مسيرة النضال والتحدي وبعضهم يعيش نوعا من التهميش والإقصاء من دوائر ضيقة تسودها معايير غريبة كمعيار الانتماء إلى الدائرة المقربة لجلالة الملك، أو القرابة لرجال السلطة أو لأغنياء البلاد أو أعيان وشيوخ بعض القبائل بالشمال أو بالجنوب، مما تبدو معه مسيرة النماء شاقة ما لم يسمح لجميع المغاربة بالاستفادة من خيرات الديموقراطية الفتية، ويسمح أيضا لمغاربة المغرب العميق بنصيب من ثمرات المبادرات التنموية الحديثة، حيث طالما انتظروا قدوم التنمية إليهم بعد توجهها إلى كل من أقصى الجنوب وأقصى الشمال، ولم يلتفت المغاربة إلى هذا مغرب الظل هذا بجبال الريف وجبال الأطلس وتخوم الصحراء الشرقية إلا بعد زيارات ملكية ميمونة لها في أوج الظروف الشتوية القاسية.
كان الله في عون ملك البلاد وحكومته بشأن ترصيص وتقوية الجبهة الداخلية التي لا تزال تعرف بعض الشرخ على المستوى السياسي فيما بين فاعليها السياسيين ، مما بات ضروريا معه اضطرار لجوء الدولة إلى القيام بإصلاحات سياسية ودستورية جريئة يتم فيها الاتعاظ من النواقص التي تورطت فيها الإرادة تفاديا لتكرار سيناريوهات الماضي البغيض، والاحتكام الموضوعي إلى إرادة الشعب المغربي في الاستحقاقات الانتخابية، وخاصة الاستحقاق الانتخابي المقبل في 2012 ، والذي سيكون فيصلا حقيقيا بين القوى السياسية ووزن كل منها في المشهد السياسي المغربي، علما أن المعركة الشرسة فيما بين هذه القوى انطلقت بشكل مبكر، مما يحتمل معه عند افتقاد الموضوعية والحياد والنزاهة توقع ما لا تحمد عقباه، برهن المغرب وجره إلى عهد سنوات الركود والجمود في ظل ظرفية دولية صعبة، لا يزال المنتظم الدولي يسجل علينا عدم قدرتنا على عقلنة وترشيد المشهد السياسي.

جريدة العلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رهان تقوية الجبهة الداخلية د.بوشعيب أوعبي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلية الشريعة والقانون فاس :: منتديات الأعلام :: منتدى مقالات الدكتور شعيب أوعبي-
انتقل الى: